مكتبة المقروءاتمكتبة الصوتياتمكتبة الفيديو


الإثنين 25 / 05 / 2015 - 06:19 مساءً - حسب توقيت سطيف الجزائر
  • التبسم والكلمة الطيبة.التبسم والكلمة الطيبة.

    الأولى :
    جاءت الحضارة الإسلامية بجماليات في السلوك والأخلاق لم تُعهد في تشريع من قبلُ ولا من بعدُ، وذلك من قبيل حُسن الخُلق، ولين الجانب، وطيب الكلام؛ فكان في التبسُّم صدقةٌ! وفي أدب المعاملات أَجْرٌ! وفي كظم الغيظ والعفو عن المسيئين درجةُ الإحسان وحُبٌّ من الله.
    وهذا هو روعة الجمال الأخلاقي الإنساني؛ الذي هو جمال السلوك، وجمال القول، وجمال الإنسانية في الإنسان الآخر، وجمال العَلاقات مع الآخرين.
    التبسُّم.. تلك اللغة الإنسانية العالمية، وذلك النوع من أنواع الجمال الراقي، وذاك السلوك الذي يوحي بالتقبُّل، والصفاء، والانشراح، والودِّ الإنساني.
    والتبسُّم كما يقول علماء اللغة: مبادئ الضَّحِك، وهو انبساط الوجه، وبُدُوُّ الأسنان من سرور النفس،
  • أدِمْ صِلَتَكَ بِربّكَبسم الله الرحمن الرحيم
    أدِمْ صِلَتَكَ بِربّكَ
    أَمَّا بَعْدُ، أَيُّهَا المُؤْمِنُونَ الكرام ؛ أيتها المؤمنات الكريمات:
    تَتَعَاقَبُ اللَّيَالِي وَالأَيَّامُ، وَتَمُرُّ الشُّهُورُ وَالأَعْوَامُ، غَيْرَ أَنَّ المُؤْمِنَ الَّذِي يَنْبِضُ قَلْبُهُ بِاليَقِيْنِ، وَتَغَذَّى بِالفِكْرِ السَّلِيمِ، يُدْرِكُ أَنَّهُ لَمْ يُوجَدْ هَمَلاً، وَلَمْ يُخْلَقْ عَبَثًا، بَلْ خُلِقَ لِحِكْمَةٍ جَلِيلَةٍ، وَغَايَةٍ عَظِيمَةٍ، تَبَيَّـنَهَا مِنْ قَولِ الحَقِّ سُبْحَانَهُ:((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ))(1)، فَتَظَلُّ عِبَادَةُ رَبِّهِ نُصْبَ عَيْنَيْهِ، يَعْمُرُ لأَجْـلِهَا دُنْيَاهُ، وَيَستَعِدُّ بِهَا لأُخْرَاهُ، مُوقِنًا أَنَّ عِبَادَةَ اللهِ، وَدَوَامَ الصِّـلَةِ بِمَوْلاهُ، هِيَ سِرُّ وُجُودِهِ، وَمَصْدَرُ قُوَّتِهِ، وَأَنَّ مَنِ اعتَصَمَ بِاللهِ فَقَدْ أَوَى إِلى رُكْنٍ شَدِيدٍ، فَتَمْلأُ قَلْبَهُ العِزَّةُ، يَقُولُ اللهُ تَعَالَى: ((مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا))(2)، إنَّ إِيْمَانَهُ بِرَبِّهِ يَبُثُّ فِي قَلْبِهِ النُّورَ وَالضِّيَاءَ، ((وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ))(3)، كَمَا أنَّ صِلَتَهُ الدَّائِمَةَ بِرَبِّهِ تُرشِدُ مَسْلَكَهُ، وَتُنِيرُ حَيَاتَهُ، فَيَسِيرُ فِي دَرْبِ الهِدَايَةِ، وَيَتَجَنَّبُ طُرُقَ الغَوَايَةِ، يَقُولُ اللهُ تَعَالَى: ((وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))(4)، وَيَقُولُ: ((وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ))(5)، وَكَلَّمَا زَادَ المُؤْمِنُ صِلَةً وَاجتِهَادًا؛ ازْدَانَ قَلْبُهُ هِدَايَةً وَرَشَادًا، فَيَكُونُ مِمَّنْ وَعَدَهُمْ رَبُّهُمْ بِقَولِهِ: ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ))(6)، نَعَمْ فَقَدْ كَانَ مَعَ اللهِ فِي سَائِرِ الأَيَّامِ وَالأَعْوَامِ، فَكَانَ اللهُ مَعَهُ فِي كُلِّ الظُّرُوفِ وَالأَحْوَالِ، وَوَفَّقَهُ لِكُلِّ تَقْوى وَخَيْرٍ، وَيَسَّرَ لَهُ سُبُلَ الإِحْسَانِ وَالبِرِّ، ((إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ))(7).
  • البركة البركة

    يسعَى الخلائقُ في هذِه الحياةِ بألوانٍ منَ الأعمال شتّى، يضمَحلّ منها ما كان في معصية الله وسخَطه، ويزكو ما كان في مرضاتِ الله وطاعتِه، قال سبحانه: ( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِى الأرْضِ ) [الرعد:17].
    وكلُّ شيءٍ لا يكونُ لله فبركتُه منزوعَة، والربُّ هو الذي يُبارِك وحدَه، والبركةُ كلُّها مِنه، وهو سبحانَه تبارَك في ذاتِه، ويباركُ فيمن شاءَ من خلقِه، قال جلّ وعلا: ( وَتَبَارَكَ الَّذِى لَهُ مُلْكُ السَّمَـاواتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ )[الزخرف:85]. وكلُّ ما نُسِب إليه فهو مبارَك، واسمه تعالى مباركٌ تُنال معه البركة، قال عزّ وجلّ: ( تَبَـارَكَ اسْمُ رَبّكَ ذِى الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ ) [الرحمن:78].
  • عهد الشهيد : وفاء وعزم .......
    أما بعد ؛ أيها المؤمنون ، أيتها المؤمنات ..
    في نظام قيمنا الإسلامية التي صنعت وصبغت أمتنا التي أخرجت للناس ، نجد قيمة من أجـل القيم ، ومبدأ من أقدس المبادئ ، لاسيما عندما تتعرض الأمة لحالة الخطر الداهم ، وتكون في ظروف استثنائية ؛ تتطلب من الذين يشعرون بصدق الانتماء وصفاء الولاء : مواقف من التضحية والإيثار ، وبطولات من الفداء والمغامرة ..
    هذه القيمة العظيمة ، والتي لايفقهها ولايظفر بها إلا القليل ؛ هي : قيمة الشهادة في سبيل الله عزوجل ؛ من أجل الحق ، ومن أجل الوطن ، ومن أجل العرض ، ومن أجل المستضعفين في الأرض ..
    تلك القيمة التي صنعت انطلاقة الأمة في أيامها الأولى ، عندما امتزجت آيات الوحي المتنزلة في غار حراء ، مع دماء الشهداء في بطحاء مكة المحرمة ؛ وكانت تلك الكلمات النبوية الراشدة للقلوب والصفوف : صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة .. صبرا آل ياسر فإن موعدكم الجنة .. وتوالى موكب الشهداء في بدر وأحد وغيرهما يصنع البناء ويسطر المجد للأجيال اللاحقة إلى الآن ؛ في مواقف من الإيثار والتضحية تستحق الإكبار والإجلال .. وليس هذا بمستغرب ؛ فهكذا هي هذه الأمة لا يخلو جيل فيها من نبلاء وفضلاء ، وصلحاء ونصحاء ، وعلماء وأولياء ؛ كلهم بصدقهم واستقامتهم وبذلهم يفتحون أبواب الشهادة إلى يوم الدين ..
  • دعاء ومناجاة وابتهال دعاء ومناجاة وابتهال

    اِلهنا لا تُؤَدِّبْنا بِعُقُوبَتِكَ، وَلا تَمْكُرْ بنا في حيلَتِكَ، مِنْ اَيْنَ لنا الْخَيْرُ يا رَبَّنا وَلا يُوجَدُ إلاّ مِنْ عِنْدِكَ، وَمِنْ اَيْنَ لنا النَّجاةُ وَلا تُسْتَطاعُ إلاّ بِكَ، لاَ الَّذي اَحْسَنَ اسْتَغْنى عَنْ عَوْنِكَ وَرَحْمَتِكَ، وَلاَ الَّذي اَساءَ وَاجْتَرَأَ عَلَيْكَ وَلَمْ يُرْضِكَ خَرَجَ عَنْ قُدْرَتِكَ، يا رَبِّ يا رَبِّ يا رَبِّ ... ( حتّى ينقطع النّفس ... ) .
  • التحذير من الإسراف الخاص والعام التحذير من الإسراف الخاص والعام

    الخطبة الأولى :
    إن الحمد لله ؛ نحمده تعالى ونستعينه ونستغفره ، ونستهديه ونسترشده ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل الله فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ) [ آل عمران : 102 ] .
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) ) [ الأحزاب : 70 - 71 ] .
    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا (1) ) [ النساء : 01 ]
جديد مكتبة المقروءات
دعاء ومناجاة وابتهالالثلاثاء 10 / 01 / 2012 - 11:28 مساءً العشرة الزوجيةالخميس 5 / 01 / 2012 - 09:42 مساءً العدالة المحمدية خطبة جمعةالجمعة 16 / 12 / 2011 - 12:10 مساءً

آداب المشي إلى الصلاة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، محمد بن عبد الله الصادق الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، والتابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فإن المسلم بحاجة ماسة لمعرفة الآداب المشروعة التي تسبق الصلاة، استعداداً لها؛ لإن الصلاة عبادة عظيمة ينبغي أن يسبقها استعداد وتهيؤ مناسب، ليدخل المسلم في هذه العبادة على أحسن الهيئات. فمن تلك الآداب ما يلي:
...

نيران الدنيا الزنا.

نيران الدنيا " الزنا ":

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ [آل عمران:102]. يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً [النساء:1]. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً [الأحزاب:70-71].
...

دعاء ومناجاة

اللهم إنا نسألك برحمتك التي وسعت كل شئ ، وبقوتك التي قهرتَ بها كل شئ وخضع لها كل شئ وذل لها كل شئ ، وبجبروتك التي غلبتَ بها كل شئ ، وبعزتك التي لا يقوم لها شئ ، وبعظمتك التي ملأتْ كل شئ ، وبسلطانك الذي علا كل شئ ، وبوجهك الباقي بعد فناء كل شئ ، وبأسمائك التي ملأت أركان كل شئ ، وبعلمك الذي أحاط بكل شئ ، وبنور وجهك الذي أضاء له كل شئ . يا نور ، يا قدوس ، يا أول الأولين ، ويا آخر الآخرين .
اللهم اغفر لنا الذنوب التي تهتك العصم ، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تُـنزل النقم ، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تُغيِّـر النعم ، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تحبس الدعاء ، اللهم اغفر لنا الذنوب التي تُـنزل البلاء ، اللهم اغفر لنا كل ذنب أذنبناه ، وكل خطيئة أخطأناها . اللهم إنا نتقرب إليك بذكرك ، ونستشفع بك إلى نفسك ، ونسألك بجودك أن تدنيَـنا من قربك ، وأن تُوزِعنا شكرك ، وأن تلهمنا ذكرك .

...

العدالة المحمدية خطبة جمعة

إن الشمائل المحمدية ، والخصال النبوية ، والأخلاق الرسالية ؛ التي اجتمعت في النبي عليه الصلاة والسلام ، لا يمكن للعقل البشري أن يحيط بها علما ؛ لأنها قامت على الأدب العميق ، والحب الوثيق ، والفقه الدقيق ؛ منه صلى الله عليه وسلم ، إلى الله رب العالمين . ولأنها أخلاق حازت السيادة على جميع الكائنات ، وسائر المخلوقات في عالمي الغيب والشهادة ؛ بل إنه صلى الله عليه وسلم وحده الذي بلغ ويبلغ عالم الأمر المطلق : في سدرة المنتهى ، وتحت العرش الأعلى ؛ حيث لا سبب ولا مسببات ؛
وإنما ( كن فيكون ) ..
...

جديد الدروس و المحاضرات
 الإسم: سلسلة الكبائر من دروس رمضان 2013 
 الوصف: دروس رمصانية 2013 
 عدد الزيارات: 550 
 آخر تحديث: الخميس 8 / 08 / 2013 - 03:32 مساءً
سلسلة الكبائر من دروس رمضان 2013
 الإسم: قصة سيدنا أيوب عليه السلام 
 الوصف: قصة سيدنا أيوب عليه السلام 
 عدد الزيارات: 695 
 آخر تحديث: السبت 20 / 07 / 2013 - 12:43 مساءً
قصة سيدنا أيوب عليه السلام
 الإسم:  قصة سيدنا شعيب عليه السلام  
 الوصف:  قصة سيدنا شعيب عليه السلام  
 عدد الزيارات: 494 
 آخر تحديث: الجمعة 3 / 05 / 2013 - 11:03 مساءً
قصة سيدنا شعيب عليه السلام
 الإسم: خطب 2012 
 الوصف: خطب 2012 
 عدد الزيارات: 907 
 آخر تحديث: الإثنين 19 / 11 / 2012 - 08:58 مساءً
خطب 2012
 الإسم: قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام 
 الوصف: قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام 
 عدد الزيارات: 1117 
 آخر تحديث: الإثنين 19 / 11 / 2012 - 01:27 صباحاً
قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام
 الإسم: دروس التزكية 
 الوصف: تزكية الأنفس 
 عدد الزيارات: 1459 
 آخر تحديث: السبت 11 / 02 / 2012 - 09:45 صباحاً
دروس التزكية
 الإسم: الحكم العطائية 
 الوصف: شرح الحكم العطائية 
 عدد الزيارات: 1384 
 آخر تحديث: الأربعاء 28 / 12 / 2011 - 04:47 مساءً
الحكم العطائية
 الإسم: أصول الشريعة  
 الوصف: الدكتور إبراهيم بودوخة 
 عدد الزيارات: 2195 
 آخر تحديث: السبت 17 / 12 / 2011 - 12:41 مساءً
أصول الشريعة
 الإسم: قصة سيدنا صالح عليه السلام 
 الوصف: الدرس القرآني في قصص الأنبياء و المرسلين 
 عدد الزيارات: 1365 
 آخر تحديث: الإثنين 5 / 12 / 2011 - 07:13 صباحاً
قصة سيدنا صالح عليه السلام
 الإسم: قصة نوح عليه السلام 
 الوصف: الدكتور إبراهيم بودوخة 
 عدد الزيارات: 1179 
 آخر تحديث: السبت 3 / 12 / 2011 - 11:11 مساءً
قصة نوح عليه السلام
 الإسم: خلق المسلم 
 الوصف: الدكتور إبراهيم بودوخة 
 عدد الزيارات: 1466 
 آخر تحديث: السبت 3 / 12 / 2011 - 11:06 مساءً
خلق المسلم
 الإسم: منهاج العابدين 
 الوصف: الدكتور إبراهيم بودوخة 
 عدد الزيارات: 1097 
 آخر تحديث: الجمعة 2 / 12 / 2011 - 03:46 مساءً
منهاج العابدين
الدرس و المحاضرة خيارات
الكبائر 19.download
الكبائر 18.download
الكبائر 17.download
الكبائر 16.download
الكبائر 15.download
الكبائر 14.download
الكبائر 13.download
الكبائر 12.download
الكبائر 11.download
الكبائر 10.download
الكبائر 09.download
الخطب المنبرية
دروس و محاضرات
جديد المرئيات
خطبة الجمعة 2015/04/17: جواب دقيق لسؤال عظيم أين الخطأ في حياة المسلمين؟
درس الجمعة 17-04-2015:تكملة قصة سيدانا موسى وهارون عليهما السلام
خطبة الجمعة2015/04/10:الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله راية الشعب الجزائري و فخره
??? ?????? 2015/04/11: ????? ??? ?????? ???? ?????? ?????? ?????? ??????? ????
درس الجمعة 2015/03/06: تكملة قصة سيدانا موسى وهارون عليهما السلام
خطبة الجمعة 2015/03/06 بعنوان: الأدب عنوان المؤمن
درس الجمعة 2015/03/06: تكملة قصة سيدانا موسى وهارون عليهما السلام
خطبة الجمعة 2015/02/27 بعنوان: الغزو الثقافي يصده الايمان الحق
درس الجمعة 2015/02/27 :تكملة قصة سيدانا موسى و هارون عليهما السلام
خطب الجمعة
قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام
دروس رمضانية
محاضرات متنوعة
قصة سيدنا لوط عليه السلام
سيدنا شعيب عليه السلام
قصة سيدنا يوسف عليه السلام
قصة سيدنا موسى عليه السلام
جديد مشاركات الزوار

1. الزائر : فتيحة ليتيم اكتب اسمك هنا     تاريخ المشاركة: الأربعاء 15 / 04 / 2015 - 10:23 مساءً    
انا سعيدة بتواصلي معكم ومازلت اسعى للسير خلفكم فمنهاج العابدين مازال يرعى خطواتي المتعثرة وانا احب ان تزيدولسلسلتكم المذكورة الدعاية حتى تصل الى ابعد مدى فهي ملاذ الملهوفين!!

2. الزائر : hakim     تاريخ المشاركة: الأحد 1 / 03 / 2015 - 09:28 صباحاً    
شكرا جزيلا على هذه المحاضرات

3. الزائر : تانتان     تاريخ المشاركة: السبت 28 / 02 / 2015 - 01:16 مساءً    
جيد

4. الزائر : saidi houria     تاريخ المشاركة: السبت 3 / 01 / 2015 - 04:00 مساءً    
كلام جميل

5. الزائر : يونس     تاريخ المشاركة: الخميس 20 / 11 / 2014 - 09:52 صباحاً    
بوركتم ماشاء الله

6. الزائر : دعاء     تاريخ المشاركة: الجمعة 7 / 11 / 2014 - 03:21 مساءً    
السلام ععليكم..بارك الله فيكم على هذا الفكرة الطيبة و جازاكم الله كل خير

7. الزائر : العيد     تاريخ المشاركة: الخميس 10 / 07 / 2014 - 02:45 مساءً    
بارك الله فيكم..وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين..

8. الزائر : العيد     تاريخ المشاركة: الخميس 10 / 07 / 2014 - 02:36 مساءً    
دمتم ذخرا للاسلام و المسلمين وللجزائر

9. الزائر : boudoukha hassane     تاريخ المشاركة: السبت 5 / 07 / 2014 - 05:38 مساءً    
C est un honneur pour la famille d avoir un enfant comme vous

10. الزائر : الأستاد / عبد الرحمن سرحان     تاريخ المشاركة: الأحد 15 / 06 / 2014 - 09:41 مساءً    
سلام الله عليكم. تبقى المواضيع حية، فتاوى، دروس، خطب ومقالات موثقة لعل يدرها التعليق إدا قُرئت ولو بعد سنين، لأن معظمها من الواقع المعيش دائمة ومتجددة أسلوبا ومكرورة حكما تمس الأسر الجزائرية والشعوب الأخرى العربية. من الواجب المفيد أن نعالج المواضيع الاجتماعية والقضايا الشائكة نحللها، نشرحها ونأتي بالحلول الناجعة مع النتائج وخاصة عالم الزواج والطلاق وخاصة والميراث والعلاقات الأسرية وخاصة ظاهرة العنوسة.
أستادي الكريم لم تتطرقوا لظاهرة العنوسة في مساركم الدعوي أبدا فيما أظن. هلا تفضلتم في بعض الأيام بدرس وأكثر من درس، لعل وعسى نقلل منها فبناتنا ضحايا الغلاء والإواء والمغالات في المهور ووالبطالة...
استفتاء وتصويت

ما رأيك بموقعنا ؟


[ النتائج ]


النشرة البريدية

الإسم

البريد الإلكتروني


هذه الخدمة تتيح لك استقبال النشرات البريدية من موقع الدكتور و الداعية الجزائري إبراهيم بودوخة


.:: إلغاء الإشتراك ::.



الرئيسية - اتصل بنا - اعلن لدينا - ابلغنا عن مقطع صوتي او مرئي لا يعمل
الإستفتاء والتصويت
النشرة البريدية

 
الحقوق محفوظة لصالح مجموعة عيون ©
.:: Powered by: Multi Website V2.2 ::.